منتدى ابـــــــــــــــــــــن البواح الثقافـــــــــــــــــــــــــي
ابتسم وعيش الفرحة
مرحبا اخي الزائر في منتدى حسن علي اصلع بواح حللت اهلا ووطئت سهلا نرجو منك التسجيل في منتدانا او الدخول اذا كنت مسجلا من قبل نتمنى لكم اقامة عامرة
المدير التنفيدي / حسن علي اصلع بواح

منتدى ابـــــــــــــــــــــن البواح الثقافـــــــــــــــــــــــــي

سياسي - ثقافي - اجتماعي - ادبي
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جالأعضاءالتسجيلدخول
يتقدم اعضاء المنتدى بالترحيب بالعضو الجديد الفنان ايهاب توفيق بتشرفه بالتسجيل بالمنتدى ونقول له حللت اهلا ووطئت سهلا فالف مرحبا به وبتشرفه
اهديلكم كلمات جميلة ومعاني اجمل لكل الاعضاءCool.. الشقاء Cool..يحس الإنسان بالشقاء عندما يعلم انه شقي الذكريات CoolCool.تكمن روعتها في تذكر أحاسيس لحظاتها.. القوة Cool مرحلة وتنتهي فلن تستمر إلي الأبد.. الحطام Cool بقايا مشاعر في مرحلة من العمر.. الحنين Coolتذكر لمشاعر انتحرت في زحمة الحياة.. السعادة Cool قمتها برضى الإنسان عن نفسه.. الصداقة Cool. أعظم شي في الوجود.. الشوق Coolنار تحرق صاحبها بلا حطب.. الشروق Cool. يعلن عن ولادة يوم جديد,، وموت يوم آخر من عمرك.. الغروب Cool. هو وداع الشمس لنا بلغتها الخاصة.. الأمل Cool هو سر إستمرار الحياة.. الحب Coolكلمة تعتبر .. معجزة .. الإبداع Coolكلمة تحتاج للوقوف عندها طويلا Coolقبل أن تنطق بها.. الليل Coolكم هو عزيز على قلبي هذا الساحر الوفي .. الكتابة Coolتعبير للغير وليست لصاحبها.. ليتهم يعلمون ذلك.. الوداع Coolهذه الكلمة تنادي الدموع بأعلى صوتها دائما الي كل اعضاء منتدانا الغالي
ادارة المنتدى ترحب بالعضو سطام العمودي ضيفا ومشاركا في منتدانا الذي ملك للكل وتتمنى له اقامة عامرة ولايبخل بمشاركاته
مبارك عليكم الشهر الفضيل يا اعضاء المنتدى
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعو ويقول اللهم إني أعوذ بك من عذاب القبر ومن عذاب النار ومن فتنة المحيا والممات ومن فتنة المسيح الدجال
ربِّ عبدك قد ضاقت به الاسباب وأغلقت دونه الأبواب وبعد عن جادة الصواب وزاد به الهم والغم والاكتئاب وانقضى عمره ولم يفتح له الى فسيح مناهل الصفو والقربات باب وانت المرجوّ سبحانك لكشف هذا المصاب يا من اذا دعي اجاب يا سريع الحساب يا رب الأرباب يا عظيم الجناب يا كريم يا وهّاب رب لا تحجب دعوتي ولا ترد مسألتي ولا تدعني بحسرتي ولا تكلني الى حولي وقوّتي وارحم عجزي فقد ضاق صدري وتاه فكري وتحيّرت في امري وانت العالم سبحانك بسري وجهري المالك لنفعي وضري القادر على تفريج كربي وتيسير عسري اللهم احينا في الدنيا مؤمنين طائعين وتوفنا مسلمين تائبين اللهم ارحم تضرعنا بين يديك وقوّمنا اذا اعوججنا وادعنّا اذا استقمنا وكن لنا ولا تكن علينا اللهم نسألك يا غفور يا رحمن يا رحيم أن تفتح لأدعيتنا ابواب الاجابه يا من اذا سأله المضطر اجاب يا من يقول للشيء كن فيكون اللهم لا تردنا خائبين وآتنا افضل ما يؤتى عبادك الصالحين اللهم ولا تصرفنا عن بحر جودك خاسرين ولا ضالين ولا مضلين واغفر لنا الى يوم الدين برحمتك يا ارحم الرحمين اللهم آمين

شاطر | 
 

 فكرة التضحية واثرها في سلوك المسلم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسن علي اصلع بواح
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 532
نقاط : 30953
المستوى والانجاز : 3
تاريخ التسجيل : 09/02/2011
العمر : 29
الموقع : جده السعودية

مُساهمةموضوع: فكرة التضحية واثرها في سلوك المسلم   الأحد 26 فبراير 2012 - 17:02

هي فكرة متجذرة في رسالة الأنبياء صلوات الله عليهم، وعملت رسالة نبي الإسلام صلوات الله عليه وعلى جميع الرسل والانبياء.على غرسها في قلوب المؤمنين..لتكون وسيلة صنع حياة جديدة للإنسان تأخذه من حالة الأخذ إلى حالة العطاء ومن حالةطلب الحقوق إلى حالة فعل الواجب. ;كما ان القرآن الكريم مليئ بقصص الاولين من الانبياء والصالحين تصور وتصف تضحياتهم الكبيرة من اجل المبادئ السامية والقيم الرفيعة ...ولنا في ذلك عبرة لمن اراد حياة الإستقامة والطهر المؤدية للسعادة والامان والسلام الداخلي.
آل ابراهيم رمز التضحيات الجسام:"وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِبْرَاهِيمَ إِنَّهُ كَانَ صِدِّيقاً نَبِيّاً"
تحكي كتب التاريخ عن ابطال قدموا حياتهم من اجل اوطانهم وقيم يؤمنون بها...وهي كلها تشعرك بعظمة هؤلاء .ومن بين الرموز التي كان لها شان عظيم في حياة البشرية وبقيت رغم مرور قرون من الزمن على عظمتها، خالدة وكانها لم تمر عليها إلا فترة وجيزة...خلدتها جميع الرسالات وخلدها القرآن الكريم وسنة النبي صلى الله عليه وسلم وشريعته وجعلتها جزء من عقيدتها ومناسكها ويكفي أن نقول أن الله تعالى جعل من الصلاة على هذا الرمز وآله جزء من الصلاة التي تعتبر في مفردات الإسلام أنها عماد الدين ...هي قصة آل إبراهيم خليل الله تعالى والتي تجسد تضحياتها الكبيرة في سبيل النهج الرباني عبادة الحج العظيمة ومناسكها ...
لقد حق الله تعالى عندما وصف ابراهيم خليل الله عليه السلام بانه أمة لوحده،كونه قدم لنا أنموذج الإنسان الذي يضحي هو واسرته في سبيل الله تعالى ..في سبيل الحياة الأبدية على حساب الحياة العاجلة والزائلة...تضحيات جسام تحتاج إلى قوة وصبروتحمل على المشاق وعزيمة وثقة بالله تعالى وتوكل عليه وحده..من أجل طمأنينة النفس وسكينة القلب، هي درس لكل يائس من الحياة وكل ضعاف النفوس ، درس لكل خائف من المستقبل ، لكل من يشعر بثقل المصائب والهموم عليه...م قصة هذه الأسرة المباركة التي خلدها الله تعالى تصنع حياة جديدة لك ويمكنك أن تغير وجهة حياتك البائسة اليائسة إلى حياة العز والكرامة ، حياة كلها أمل من أجل حياة افضل. إن حالنا اليوم لا يدعو إلى الخير..شباب لا هدف له ولا معالم يسير عليها...يأس أصاب شريحة كبيرة من المجتمع نساؤه ورجاله ....لهف وراء شهوات الدنيا ومتاعها، المبادئ والقيم اصبحت من صفات الضعفاء او كما نعبر عنهم بالمصطلح العامي "المساكين" الإنسان اكثر ما يحركه ويقوده الغريزة وليس العقل والحكمة.فنتج عن ذلك ظلم وغياب للمساواة والعدل وضياع للحقوق المادية والمعنوية...
إن قصة آل ابراهيم عليه السلام مليئة بالدروس والعبر ..هي كفيلة لمن اعتبر بها ان يكون خريج هذه المدرسة العظيمة..منها يتعلم الشجاعة والصبر وكيف يتوكل على الله ويستعين به_ وحده عندما تضيق به الدنيا.كما في قصة ابراهيم مع قومه حين ألقوه في النار فكان سلاحه الذي انجاه كما قال ابن عباس رصي الله عنه " حسبنا الله ونعم الوكيل"وقصته عليه السلام في امتحان الله الأكبر بذبح قرة عبنه اسماعيل عليه السلام..فيها ياخذ معاني الثقة بالله تعالى والخضوع الكامل لإرادة الله تعالى عندما يشعر باليأس والقنوط . كما في موقف الولد الصالح اسماعيل عليه السلام من رؤيا أبيه ، و في موقف هاجر عليها السلام عندما تركها زوجها النبي في صحراء قاحلة وحيدة"تقول لهآالله أمرك بهذا" فلما علمت انه امر رباني قالت بكل ثقة وعزم:" إذن ...فلن يضيعنا ..." ،او في موقف يعقوب في عليه السلام وهو يمتحن في احب اولاده...
هي مدرسة ترفعك إلى درجة الصالحين المقربين عند الله تعالى .فما احوج شبابنا وشاباتنا لان يتزود من هذه المدرسة النبوية العظيمة لمواجهة همومه اليومية ومصاعبه الكثيرة التي تقابله في حياته... قال الله: {فَآمَنَ لَهُ لُوطٌ وَقَالَ إِنِّي مُهَاجِرٌ إِلَى رَبِّي إِنَّهُ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ، وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَجَعَلْنَا فِي ذُرِّيَّتِهِ النُّبُوَّةَ وَالْكِتَابَ وَآتَيْنَاهُ أَجْرَهُ فِي الدُّنْيَا وَإِنَّهُ فِي الآخِرَةِ لَمِنْ الصَّالِحِينَ.} ..
إننا، معشر المسلمين في زمن ينبغي لنا إذا اردنا أن نعيد المجد لأمتنا أن نفقه قصة آل ابراهيم عليهم السلام ونعتبر بها وعلينا ان ندعو شبابنا وشاباتنا أن ينتسبوا إلى هذه المدرسة العظيمة التي تغرس معاني التضحية والشجاعة والصبر والتوكل والثقة بالله تعالى والرضا بقدر الله تعالى ومعاني حب الله والشوق إليه وغيرها من القيم والمعالم التي تعين العبد على مواجهة آلامه اليومية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al-bowah.forumarabia.com
 
فكرة التضحية واثرها في سلوك المسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ابـــــــــــــــــــــن البواح الثقافـــــــــــــــــــــــــي :: المنتدى الاسلامي-
انتقل الى: